ليبيا

الجريء: غياب التوافق الدولي حول ليبيا يرجح احتمال الاحتكام للحل العسكري

أكد الكاتب والخبير الاستراتيجي المغربي، مصطفى الجريء، ان تفوق سلاح الجو التابع للجيش الليبي مازال قائما  وأن دعم القبائل للمشير حفتر شجعه على التمسك بورقة النفط ورفض المفاوضات مع تركيا وتمسكه بعدم انسحاب قواته من الهلال النفطي .

وأشار الجريء في مقال له بجريدة «المغرب» إلى أنه رغم مزاعم  تركيا بأن تدخلها العسكري يهدف لإعادة التوازن في ليبيا، إلا أن  هذا التوازن مازال مفقودا وأن أي مقاتلة تابعة لحكومة الوفاق لاتجرؤ على تنفيذ طلعات جوية في مناطق نفوذ الجيش الليبي الذي يقوده المشير حفتر ، مضيفا أنه وفقا لغياب التوازن في القوة العسكرية على الأرض يرجح مراقبون اندلاع جولة جديدة من الحرب يكون فيها الصدام المسلح واردا بين مصر وتركيا، وهو ما تعمل الأمم المتحدة حاليا على تلافيه مخافة توسع الحرب وخروجها عن حدود ليبيا.

(جريدة المغرب)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق