تكنولوجيا

صفقة تيك توك.. اختبار لصبر ترامب

قالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز بأن محاولة مايكروسوفت اقتطاع أجزاء من تيك توك من مالكها الصيني بايت دانس (ByteDance) تكتنفها التعقيدات التقنية لدرجة تجعلها اختبارا لصبر إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأعطى ترامب شركة مايكروسوفت مهلة حتى 15 سبتمبر/أيلول المقبل لوضع مخطط لعملية استحواذ تحمي البيانات الشخصية للأميركيين المخزنة على تطبيق الفيديو القصير وأصدر أمرا بحظره إن لم يكن هناك اتفاق بحلول ذلك الوقت.

وتتفاوض شركة مايكروسوفت على فترة انتقالية ستمنحها الوقت لعزل تيك توك تقنيًا عن بايت دانس بعد موافقتها على الصفقة وذلك حسبما أفادت رويترز في 2 أغسطس/آب الجاري. وقالت بعض المصادر إن الانفصال الخالي من العوائق الذي يتخيله ترامب والمشرعون قد يستغرق عاما أو أكثر.

وقال مصدر مطلع على العملية لرويترز إن بايت دانس بدأت العمل على الفصل التكنولوجي بينهما منذ عدة أشهر وسط تدقيق من الحكومة الأميركية. وأفادت رويترز بأن الشركة بدأت التخطيط للانقسام كجزء من إستراتيجية لتحويل سلطتها عن الصين.

وذكر أشخاص مطلعون أن تيك توك تشبه وظيفيا وتقنيا شركة دوين (Douyin) المملوكة لشركة بايت دانس والمتاحة فقط في الصين وتشارك معها الموارد التقنية وغيرها من العقارات المملوكة لشركة بايت دانس.

وقال المصدر إنه بينما تم فصل شفرة التطبيق التي تحدد شكل ومظهر تيك توك عن ديون إلا أنه لا تزال شفرة الخادم مشتركة بشكل جزئي عبر منتجات بايت دانس الأخرى. وتوفر شفرة الخادم الوظائف الأساسية للتطبيقات مثل تخزين البيانات وخوارزميات الإشراف على المحتوى والتوصية به وإدارة ملفات تعريف المستخدمين.

ولضمان عدم انقطاع خدمة تيك توك فمن المحتمل أن تحتاج مايكروسوفت إلى الاعتماد على شفرة بايت دانس أثناء مراجعة الشفرة وتنقيحها والانتقال إلى بنية أساسية خلفية جديدة لخدمة المستخدمين وذلك وفقًا لخبير الأمن السيبراني ريان سبيرز في شركة ريفير لووب سيكيورتي (River Loop Security) التي توفر خدمات مثل العناية الواجبة بالأمن السيبراني للصفقات.

والتحدي الآخر الذي تواجهه مايكروسوفت هو كيف ستنقل ما يُنظر إليه على أنه “خلطة تيك توك السرية” وهو محرك التوصية الذي يبقي المستخدمين ملتصقين بشاشاتهم. ويعمل هذا المحرك أو الخوارزمية على تشغيل صفحة من أجلك (For You) في تيك توك التي توصي بمشاهدة الفيديو التالي بناء على تحليل سلوك المستخدم.

نعم ليبيا-  رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق