منوعات

علماء يبتكرون رذاذا أنفيا قد يوفر الحماية ضد “كوفيد-19”

ابتكر باحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو رذاذا للأنف لإعطاء الأجسام المضادة الاصطناعية للمرضى والذي يعتقد أنه سيساعد في وقف انتشار فيروس كورونا.

وقام فريق بقيادة طالب الدراسات العليا في جامعة كاليفورنيا مايكل شوف بهندسة الجزيء الاصطناعي الذي “يقيد آلية SARS-CoV-2 الحاسمة التي تسمح للفيروس بإصابة خلايانا” وفقا لتقرير على موقع الجامعة.

وتشير ورقة نُشرت على bioRxiv إلى أن التجارب باستخدام الفيروس الحي تُظهر أن الجزيء هو من بين أقوى مضادات الفيروسات ضد “كوفيد-19” التي تم اكتشافها حتى الآن.

وعلى الرغم من أنه ليس لقاحا تقليديا إلا أن الباحثين يعتقدون أن رش جرعة واحدة يوميا من الأجسام المضادة الاصطناعية التي يطلق عليها اسم AeroNabs من رذاذ الأنف أو جهاز الاستنشاق يمكن أن يوفر الحماية من الجراثيم القاتلة إلى أن يتوفر لقاح وفقا لـ ABC 7 News.

وقال الدكتور آشيش مانجليك الأستاذ المساعد في الكيمياء الصيدلانية في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو إن عوامل الرذاذ تعود إلى جزيء صغير تم اكتشافه لأول مرة في الإبل والحيوانات المماثلة ويسمى الجسم النانوي.

وأفادت مصادر إعلامية بأن الباحثين فحصوا نحو ملياري جسم نانوي اصطناعي قبل أن يعثروا على أفضل مرشح والذي أعادوا تصميمه ليكون أكثر قوة. ومع العلم أن الفيروس التاجي يستخدم طفراته لربط نفسه بجزء من خلايا الرئة يسمى مستقبل Ace2  حيث عملوا على وقف الغزو في مساره.ويهدف الباحثون إلى جعل AeroNabs متاحا على نطاق واسع كإجراء وقائي أو كعلاج غير مكلف دون وصفة طبية ضد فيروس كورونا.

 نعم ليبيا – نيويورك بوست

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق