تكنولوجيا

أمازون محاصرة تجارياً… والسبب؟؟

في خطوة للحد من طوفان البضائع المقلدة عبر الإنترنت أطلقت 12 مجموعة تجارية تحالفا يهدف إلى إجبار شركات التجارة ‏الإلكترونية مثل أمازون على اتخاذ تدابير أقوى لمكافحة السلع المسروقة أو المقلدة التي تُباع على منصاتها . ‏

وأعلنت جمعيات الصناعة التي تمثل متاجر مثل: (ولمارت‎) Walmart‎ و(تارجت‎) Target‎ و(بست باي‎)   Best Buy   إلى جانب ‏شركات أخرى وفق موقع‎  aitnewsعن تأسيس‎ The Buy Safe America Coalition ‎لدعم التشريعات التي تطالب ‏الأسواق الرقمية بالتحقق من المعلومات عن التجار الخارجيين . ويُعتقد أن الضغط من قبل تجار التجزئة سيُضاف فقط إلى التدقيق ‏الذي تواجهه شركات مثل: أمازون و(إي باي‎) Ebay ‎بشأن دورها في السماح ببيع المنتجات المقلدة من الدراجات إلى (الجينز) في ‏جميع أنحاء العالم.

مايكل هانسون النائب الأول للرئيس التنفيذي للشؤون العامة لجمعية رواد صناعة التجزئة وأحد الأعضاء ‏المؤسسين للتحالف قال: إن الهدف هو الاستمرار في رفع مستوى الوعي بالسلع المقلدة والمسروقة بين المشرّعين في واشنطن ‏والحكومات في جميع أنحاء البلاد . ‏

وأضاف: الآن ومع زيادة عدد الأشخاص الذين يشترون عبر الإنترنت بسبب هذا الوباء يبدو أن الأمر يزداد سوءًا.

‎وقال متحدث باسم أمازون في بيان: إن الشركة طوّرت العديد من الطرق للبائعين لمشاركة المزيد عن أعمالهم مع عملائهم‎.‎

وفي محاولة جديدة لتحدي سيطرة شركة أمازون على سوق التجارة الإلكترونية قررت جوجل إلغاء العمولة التي تحصل عليها من ‏تجار التجزئة مقابل تسجيل بضائعهم على منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بالشركة‎.‎

نعم ليبيا- وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق