ليبيا

مساع ألمانية مكثفة لتهدئة الصراع في ليبيا

قام وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الاثنين زيارة مفاجئة لليبيا أجرى خلالها مع كبار المسؤولين الليبيين مباحثات  بغرض المساهمة في تهدئة النزاع هناك.

وعقب وصوله إلى العاصمة طرابلس  تحدث ماس عن الوضع الخطير للغاية الذي تشهده  ليبيا ، مشيراً إلى  الهدوء المخادع الذي تشهده في الوقت الحالي حيث يواصل الطرفان التمسك بشروط مسبقة لوقف إطلاق النار.

والتقى  ماس في طرابلس رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج الذي تتواصل متاعبه في ظل تصاعد منسوب الاحتقان الشعبي الذي يسود العاصمة طرابلس وبقية مدن الغرب الليبي.

وحث الوزير الألماني خلال محادثاته  جميع الأطراف على إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سرت ذات الأهمية الاستراتيجية المطلة على البحر المتوسط.

وتتزامن زيارة وزير الخارجية الألمانية مع زيارة   لوزيري الدفاع  التركي خلوصي آكار والقطري خالد العطية إلى العاصمة الليبية  طرابلس بحسب ما أوردت وسائل إعلام ليبية.

 وفي الأثناء تواصل حكومة الوفاق الاستقواء بتركيا في مواجهة الجيش الوطني حيث تغرق أنقرة بلا انقطاع البلاد بالمرتزقة الأجانب وهو ما قد يزيد من غضب هذه الميليشيات وتمردها من أجل عدم التنازل عن نفوذها.

وترفض هذه الميليشيات الخضوع للقرارات السياسية لحكومة الوفاق وتعتبر نفسها فوق القانون في وقت تتدهور فيه الأوضاع الأمنية والاقتصادية وتنهار فيه الخدمات في مناطق سيطرتها غربي البلاد.

 نعم ليبيا – العرب –

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق