اقتصادليبيا

العريبي : الحل بتوزيع عادل لنفط ليبيا

استنكر رئيس لجنة الطاقة والموارد الطبيعية في مجلس النواب الليبي عيسى العريبي رفض سلطات شرق البلاد استئناف إنتاج وتصدير النفط الأمر الذي أدى في النهاية لتضرر قطاع الكهرباء هناك.

وقال العريبي إن هذه الاتهامات جزء من حملة للضغط السياسي تستهدف فتح الحقول والموانئ النفطية واستمرار تدفق الأموال على طرابلس ليتم توزيعها على الميليشيات المسلحة بالعاصمة طرابلس.

وأكد العريبي في تصريحات لـصحيفة الشرق الأوسط أن إعادة فتح الموانئ مرتبطة بإيجاد ضمانات وآليات للتوزيع العادل للعوائد النفطية بين الأقاليم الليبية الثلاث (برقة وطرابلس وفزان).مشيرا إلى الآلية التي تضمنتها مبادرة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح لحل الأزمة الليبية والتي طرحها نهاية أبريل الماضي على أن تكون نسب التوزيع 38 في المائة لبرقة و50 في المائة لطرابلس والغرب عموماً و12 في المائة لمناطق الجنوب.

وتحدث العريبي في هذا الإطار عن تأييده لمقترح رئيس مجلس النواب بأن تكون مدينة سرت مقراً للسلطة الليبية الموحدة المقبلة لحين إجراء انتخابات نيابية في البلاد .

وحول موقف سلطات غرب ليبيا من المقترح قال العريبي إن الحل والتغيير دائماً ما يأتي من قبل إقليم برقة أما المكونات بغرب البلاد فمن الصعب أن تتوافق على أي شيء لوجود أكثر من مسؤول مثل فائز السراج ونائبه أحمد معيتيق ووزير داخليته فتحي باشاغا ورئيس مجلس الدولة الأعلى خالد المشري بجانب قادة الميليشيات المسلحة . أمّا في برقة فالوضع مختلف تماماً فالإقليم له رأس واحد هو المستشار عقيلة صالح والجميع يؤيده.

وعلّق العريبي على التعاقدات والاتفاقيات التركية مع حكومة الوفاق في قطاع الطاقة الليبي وقال إن الحقول النفطية موجودة في الشرق تحت حماية قوات الجيش الوطني. وإذا كانت تركيا تسعى لتحقيق مصالح لها بهذا الملف فعليها القدوم إلى برقة والحديث مع عقيلة صالح وليس مع السراج .

نعم ليبيا – صحيفة الشرق الأوسط

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق