عربى و دولى

انقلاب في مالي واعتقال الرئيس .. الاتحادان الإفريقي والأوربي يدينان

قالت وكالة رويترز​ إن جنودا متمردين اعتقلوا رئيس مالي أبو بكر إبراهيم كيتا في العاصمة باماكو.

وجاء الاعتقال بعد تمرد جنود في قاعدة كاتي العسكرية خارج باماكو واعتقال عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.

وفي وقت سابق ألقت جماعة مسلحة القبض على رئيس الوزراء ونجل الرئيس المالي.

وتناقلت وسائل محلية عدة أنباء عن حصول تمرد لوحدات من ​الجيش​ في ثكنة قرب العاصمة المالية باماكو فيما لفتت مصادر إلى ان انقلابا عسكريا جرى وتم اعتقال وزيري الخارجية والمالية ورئيس البرلمان.

وتحدثت أنباء قبل قليل عن توقف بث التلفزيون الرسمي.

وعلى الفور أدان الاتحاد الأفريقي الانقلاب الحاصل على يد المتمردين ودعا إلى الإفراج الفوري عن الرئيس.

وجاء في بيان مفوضية الاتحاد الأفريقي المنشور على موقعها يدين رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد بشدة اعتقال الرئيس إبراهيم وبوبكر كيتا ورئيس الوزراء وأعضاء آخرين في حكومة مالي ويدعو إلى الإفراج الفوري عنهم كما يدين بشدة أي محاولة لتغيير الدستور ويطالب المتمردين بوقف كل اللجوء إلى العنف واحترام المؤسسات الجمهورية.

ودعا الاتحاد مجموعة دول غرب أفريقيا الإيكواس والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بأسره إلى توحيد جهودهم بفعالية لمعارضة أي استخدام للقوة لإنهاء الأزمة السياسية في مالي. إلى ذلك أدان الاتحاد الأوروبي الانقلاب وأعلن رفضه لأي محاولات تغيير غير دستورية.

نعم ليبيا – وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق