ليبيا

تحقيق فرنسي يكشف خرق تركيا قرار حظر التسليح على ليبيا

كشفت مؤسسة أوبن فاكتو عن خرق تركيا قرار حظر التسليح المفروض على ليبيا ونقلها أسلحة إلى طرابلس في فبراير الماضي بعد إخفائها معالم السفينة الناقلة وتغيير رايتها واستبدال طاقمها في محاولة لتمويه ذلك.

وأوضحت المؤسسة أنه بعد رصد أخبار في شهر فبراير الماضي عن استهداف الجيش الوطني الليبي شحنة أسلحة من تركيا على متن سفينة راسية في طرابلس ومن خلال تحليل المعطيات وصور الاقمار الصناعية تبين أن السفينة المستهدفة تدعى آنا  لكن أعيد طلاؤها قبل الهجوم بوقت قريب.

وبفحص رحلة السفينة إلى ليبيا  اتضح للمؤسسة الفرنسية أنها كانت ستقضي 20 يومًا حتى 6 مارس في ميناء طرابلس إلا أن الأمر المثير للانتباه اختفائها من الميناء في مقاطع الفيديو الرسمية لزيارة فائز السراج بعد قصف الجيش الليبي كما أنها لم تظهر في صور الاقمار الصناعية بتاريخ 22 فبراير 2020.

واطلع التحليل على بيانات نظام تحديد موقع السفن الآلي فاتضح أن السفينة آنا أطفأت جهاز الإرسال والاستقبال في 18 فبراير في ميناء طرابلس وأعيد تشغيله مرة أخرى في 8 مارس  عند اقترابها من الجزر اليونانية ما استدعى الشكوك حول مكان وجودها في تلك الفترة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق