ليبيامقالات

انكماش الاقتصاد التركي يمنح الدوحة دورا في بناء الميليشيات الليبية

بقلم/ توماس هاردينج

تعمل قطر على إضفاء الطابع الرسمي على تحالفها مع تركيا من خلال تصعيد تدخلها المباشر في ليبيا حيث أرسلت مستشارين عسكريين إلى حكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

الاتفاق العسكري الثلاثي الذي تم التوقيع عليه هذا الأسبوع بين حكومة الوفاق وتركيا وقطر من المتوقع أن يعزز من موقع الميليشيات التي تدافع عن طرابلس.

كما أنه من المتوقع أن تزود تركيا حكومة الوفاق  بالأسلحة والقوات والخبراء والمرتزقة السوريين الذين دربتهم في خطوة أدانها المجتمع الدولي على نطاق واسع.

حيث أدى تدخلها في الحرب الدائرة في البلاد إلى قيام الاتحاد الأوروبي بإطلاق عملية في البحر الأبيض المتوسط   لمنع وصول شحنات الأسلحة إلى الشواطئ الليبية.

وكانت حذرت  الحكومة المصرية الأربعاء من أن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه الاثنين من قبل وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره القطري خالد العطية في طرابلس يشمل إنشاء قاعدة بحرية تركية في ميناء مدينة مصراتة الذي تديره ميليشيات تدعمها أنقرة.

ويعتقد الخبراء أن ضعف الاقتصاد التركي وحالة الجمود العسكري في ليبيا  دفع  أنقرة إلى الاعتماد على الأموال القطرية لتوسيع وجودها في طرابلس وهذا ما ترغب به الدوحة.

فيما أشار محلل ليبي إلى أن الاتفاق العسكري الأخير يؤكد تصميم أنقرة على البقاء في المنطقة.

فادي حاكورة  المتخصص بمركز الأبحاث الدولي في تركيا  أكد أن الوضع المالي السيء لأنقرة وانخفاض قيمة الليرة التركية هو ما دفعها إلى توطيد علاقتها مع قطر التي قدمت لها 15 مليار دولار كسيولة مالية.

وأشار حاكورة إلى أن المغامرات الكبيرة لأردوغان في شرق البحر المتوسط هي أحد الأسباب وراء تعثر الاقتصاد التركي مضيفاً أن أنقرة تحاول أن تثبت نفسها كقوة فاعلة في المنطقة.

 ووفق حاكورة فأن أردوغان سعى لإحياء الإتفاقية التجارية مع ليبيا والتي وقعت في عهد الرئيس الليبي معمر القذافي والبالغة 16 مليار دولار  .

توبياس بورك من المعهد الملكي للخدمات المتحدة خلص إلى أن تركيا تحاول توطيد وتعزيز تواجدها في الجانب الجنوبي من البحر المتوسط  مبيناً أن العلاقات التركية القطرية شهدت خلال العقد الماضي  تطورا كبيرا.

نعم ليبيا – موقع The National

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق