ليبيا

فرنسا وألمانيا : نرفض التدخلات الخارجية في ليبيا

أكدت فرنسا وألمانيا رفضهما التدخلات الخارجية في شؤون ليبيا ودعمهما للحل السياسي في البلاد.

وجدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس دعم بلاده جهود الحل السياسي في ليبيا مطالبا في الوقت ذاته بمعاقبة منتهكي حظر السلاح على ليبيا وذلك في إشارة إلى تركيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارة الأخيرة لباريس.

وشدد ماكرون في كلمته خلال المؤتمر على رفض التدخلات الخارجية في ليبيا مشيرا إلى أنه بحث مع ميركل جهود خفض التصعيد في منطقة شرق البحر المتوسط.

وأكد الرئيس الفرنسي على تضامنهم مع اليونان وقبرص من أجل ضمان الاستقرار في شرقي المتوسط.

بدورها قالت ميركل إن بلادها تعمل مع فرنسا على خفض التصعيد فى شرق المتوسط ومنع الاعتداء على سيادة دول أعضاء فى الاتحاد الأوروبى.

وأكدت ميركل أن برلين ترفض التدخلات الخارجية فى ليبيا مشددة على ضرورة اللجوء إلى المفاوضات لحل الأزمة.

وأوضحت أن برلين وباريس تريدان التأكد من قدرة ليبيا على تحديد مستقبلها دون أي تدخل خارجي يعرقل عملية الحل السياسي.

نعم ليبيا – وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق