تكنولوجيا

الأجهزة الذكية القابلة للارتداء.. هل يمكنها وقف انتشار فيروس كورونا؟

يمكن أن تساعد أدوات التتبع الصحية  والساعات الذكية في اكتشاف فيروس كورونا قبل ظهور الأعراض لكن الفجوات في البيانات والمخاوف بشأن الخصوصية لا تزال قائمة.

تراقب الأجهزة معدل ضربات القلب وأنماط النوم ومستويات النشاط البدني وإذا تمكن الباحثون من التقاط التغيرات الفسيولوجية الدقيقة التي تنذر بالعدوى فيمكنهم حث المستخدمين على إجراء الاختبار حتى قبل ظهور الأعراض.

ويمكن أن تؤدي سرعة اكتشاف المرض عبر التكنولوجيا إلى اكتشاف حالات التفشي في وقت مبكر، وتنبيه الأفراد -الذين قد لا تظهر عليه الأعراض- من نقل العدوى، ومساعدة المسؤولين المحليين على زيادة فعالية بروتوكولات الاختبار والتعقب.

وفي الوباء الذي قاوم حتى الآن الإجراءات المضادة العالية التقنية، يمكن أن يكون النشر الجماعي لأجهزة التتبع الصحية سلاحا قويا جديدا للصحة العامة.وتبحث العديد من الدراسات في فعالية الأجهزة القابلة للارتداء في الكشف عن فيروس كورونا، وقد ظهرت نتائج واعدة، لكن ما زالت هناك عيوب كبيرة.

نعم ليبيا – مواقع الكترونية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق