منوعات

التوقيت المثالي لتناول الحلويات

تحظى الحلويات بمكانة خاصة لدى الكثيرين وربما لا يفرق معنا ما إن كنا نتبع نظاما غذائيا معينا أم لا فالأهم بالنسبة لنا هو أن نتناول تلك الحلوى المفضلة لدينا في أي وقت ممكن فالمسألة كما الإدمان حيثُ أن تناول الحلويات يُعتبر من الأمور التي لا يمكن مقاومتها.

والفكرة هي أن الجسم يهضم الكربوهيدرات بسهولة ولهذا فإنه عند تناولها قبل ممارسة أي نشاط بدني فإن الجسم يحولها إلى طاقة تعينه على إكمال التمارين الرياضية.

ويُعد البسكويت مزيجاً مثالياً للكربوهيدرات البسيطة التي يمكن الحصول منها على طاقة سريعة وإن كانت مصنوعة من الشوفان فيجب معرفة أن نوعية الكربوهيدرات المعقدة تساعد في الحفاظ على استمراريتك لفترة أطول.

وفي نفس الوقت فإن تناول السكر في الصباح يؤدي لحدوث ارتفاع حاد بمستويات الكورتيزول وحين ينخفض في وقت متأخر بفترة ما بعد الظهر وبالتالي يتسبب في حدوث حالة أشبه بالانهيار إلى جانب شعور الجسم بحالة من التعب والوهن.

وهو ما يؤثر بالتبعية على أنماط النوم فيما ترتفع مستويات الكورتيزول مرة ثانية قبل الخلود للنوم لأنك تعود للمنزل وتبدأ في التفكير ومن ثم تنتابك حالة من التوتر ومن ثم فإنه عندما يرتفع الكورتيزول جداً قبل النوم فلن تتمكن من النوم ونتيجة لذلك يزداد إفراز هرمون الجريلين المعروف بأنه هرمون الجوع الذي يذهب بعدها إلى الدماغ ومن ثم يحفزك على تناول المزيد من السكريات.

نعم ليبيا- برس 361ْ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق