غير مصنفليبيا

الرميح ..الضغط الدولي لإنهاء الأزمة وراء اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا.

قال مستشار المنظمة الليبية لدراسات الأمن القومى رمزى الرميح الجمعة إن البيانين الصادرين عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة فائز السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح جاءا فى إطار التنسيق والضغط الدولي لإنهاء الأزمة الليبية.
وأكد الرميح فى تصريحات صحفية أن بيان صالح جاء متزنا ومنصفا وثابتا ولم يحيد عن المبادرة التى طرحها والتى تم ترجمتها فى إعلان القاهرة مبينا أنه تحدث بكل وضوح وصراحة عن استئناف النفط بشروط من خلال حساب خارجي وعدم الرجوع إلى المصرف المركزي كما تطرق لوقف إطلاق النار.
وأوضح الرميح أن البيانين متوافقين إلا فى نقطة واحدة وهى المنطقة المنزوعة السلاح وأن الليبيين يقبلون بوقف الحرب وأن يلتزم كل طرف بمكانه لكنهم لن يقبلوا بمنطقة منزوعة السلاح مضيفا أن تفكيك المليشيات الارهابية أمر ضروري.
وأشار الرميح إلى أن بيانيين السراج وصالح لقيا ترحيبا أمميا واضحا من خلال بيان من البعثة الأممية التى ترأسها ستيفانى ويليامز مشيراً إلى ضرورة تشكيل مجلس رئاسي جديد ورئيس حكومة جديدة منبثق عن هذا المجلس وحكومة أزمة يصدق عليها مجلس النواب فى مدة لا تزيد عن 24 شهرا ولا تقل عن 18 شهرا.
وأوضح الرميح أنه في حالة وجود اتفاق بين المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الأزمة وبين الجيش ومجلس النواب لتهيئة مناخ سياسي للبلاد فهذا أمر مرحب به مضيفا أنه في حالة عدم الاتفاق فستدخل البلاد فى فترة انتقالية حتى نهاية 2021 خلالها تستطيع البلاد أن تقف على قدميها ويتم نزع السلاح وتفكيك المليشيات .

نعم ليبيا – ليبيا 24

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق