ليبيا

داخلية الوفاق تتهم أشخاصا مندسين بالخروقات الأمنية ضد تظاهرات طرابلس

اتهمت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني أشخاصا وصفتهم بالمندسين بإحداث اختراقات أمنية ضد التظاهرات التي خرجت في طربلس الأحد.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها ومن خلال متابعتها عن كثب للتظاهرة السلمية التي نظمها وشارك فيها عدد من المواطنين وماحدث خلالها من تجاوزات وإطلاق نار نتج عنه إصابة أحد المواطنين رصدت هؤلاء الاشخاص المندسين وتم التعرف عليهم لضبطهم مشيرة إلى أنهم ليسوا عناصر شرطة ولا يتبعون لها.

وأوضحت الوزارة أنها قامت بتأمين وحماية المظاهرة وعملت ما بوسعها من خلال إعداد خطة أمنية مسبقة إلا ان بعض الأشخاص المندسين الخارجين عن القانون والنظام حاولوا استعمال ورقة ضبط المظاهرة وعدم السماح بأية اختراقات أمنية لإثارة الفتنة وزعزعة الثقة بين المواطنين والأجهزة الأمنية المكلفة أصلا بحمايتهم وليس الاعتداء عليهم حيث تم اطلاق النار ونشر الفوضى وصولا إلى هدف ابعد هو خلق أزمة وفوضى جديدة في البلاد بعد أن شهدت نوعا من الاستقرار الأمني عقب انتهاء الحرب في طرابلس والمناطق المحررة.

وبينت الوزارة أنها فتحت تحقيقا جنائيا حول هذه الوقائع مؤكدة أنها ستقوم بنشر نتائج التحقيقات بعد الانتهاء منها واستئذان النيابة العامة للرأي العام وذلك لكشف المخربين ومن يعمل ضد صالح ليبيا.

وأكدت الوزارة أنها تدعم حق التظاهر السلمي للمواطنين للمطالبة والتعبير عن حقوقهم مشيرة إلى ان هذا الحق ترعاه وتنص عليه كافة القوانين والتشريعات والدساتير المحلية والدولية فاللمواطن حق التظاهر السلمي الخالي من العنف والشغب والاعتداءات على الأرواح والممتلكات العامة أو الخاصة.

ونبهت الوزارة جميع المواطينن أن القانون سيطبق على جميع من تسول نفسه خرق القانون وارتكاب الجرائم سواء كانوا اجهزة امنية او ضبطية او مواطنين في إطار من القانون وحقوق الانسان مشيرة إلى أنها تشد على يد عناصرها من الاجهزة الامنية القائمين على التأمين والحماية في كافة المواقع وتدعوهم إلى اليقظة التامة لمثل هذه الأفعال ورفع درجة الحس الأمني والتواصل المعلوماتي لخلق أمن تكاملي يساعد على استقرار ليبيا.

نعم ليبيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق