ليبيا

شكري وماس .. وقف إطلاق النار خطوة لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية.

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري السبت هاتفياً مع نظيره الألماني هايكو ماس تطورات الأوضاع في ليبيا.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ على صفحة الوزارة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن شكري وماس تناولا خلال الاتصال الهاتفي الترحيب بالبيانيّن الصادريّن عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة ومجلس النواب مؤخراً بشأن وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في كافة الأراضي الليبية.

وأضاف حافظ أن شكري وماس أكدا على أهمية الاستفادة من تلك الخطوة الهامة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية من أجل عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

وأوضح حافظ أن الوزيرين شددا على أن وقف إطلاق النار في ليبيا سيسهم في محاربة التنظيمات الإرهابية والتصدي بحزم للتدخلات الأجنبية الهدّامة في البلاد، وتحقق طموحات الشعب الليبي وتحفظ مقدراته.
نعم ليبيا – اليوم السابع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق