ليبيا

شباب ليبيا ينتفض ويواجه الرصاص .. والأمم المتحدة صامتة

مع توسع رقعة التظاهرات التي تشهدها عدة مدن ليبية في مقدمتها العاصمة طرابلس من انتفاضة شبابية ضد الفساد الإداري والمالي والفقر والبطالة وتردي الأوضاع المعيشية يتسأل مراقبون عن سبب صمت الأمم المتحدة وبعثتتها وهي تتابع كيف يواجه الشباب الليبي الرصاص بالرايات البيضاء كون التظاهرات جميعها سلمية.

ويستغرب المراقبون عدم صدور أي بيان أو تعليق من بعثة الأمم المتحدة رغم مشاهدتها ردة الفعل العنيفة التي قوبل بها الحراك السلمي من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة داخلية حكومة الوفاق واستخدام المرتزقة الأجانب لمواجهة المحتجين وإطلاق الرصاص الحي عليهم لتفريقهم بالقوة .مما أدي إلى سقوط ضحايا .

و أعاد المراقبون إلى الأذهان أحداث عام 2011 عندما سارعت الامم المتحدة حتى قبل أن تجري اي تحقيق إلى فرض عقوبات صارمة على ليبيا من خلال قرارات ملزمة لمجلس الأمن استند فيها على معلومات إعلامية مظللة ساقتها وسائل إعلام كانت لها أجندتها في تدمير ليبيا وإسقاط نظامها الشرعي.

ويبقى السؤال هل سيصل صوت شباب ليبيا الغاضب من الفساد والأوضاع المعيشية المتردية إلى الأمم المتحدة أم أنها ستبقى ترى بعين واحدة.

نعم ليبيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق