ليبيا

ميليشيات تابعة لتركيا تتجه لسرت والجفرة والجيش الوطني الليبي يعلن التأهب

أعلن الجيش الوطني الليبي حالة  التأهب بعد توجه ميليشيات تابعة لتركيا إلى سرت والجفرة.

وذكر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة على “فيسبوك” أن الجيش الليبي رفع درجة الاستعداد القصوى في الخط الأحمر سرت- الجفرة  وذلك بعد وصول معلومات عن تحشيد لميليشيات من المرتزقة السوريين التابعة لتركيا للهجوم على المنطقة.

وفي سياق آخر أفادت مصادر صحفية أن الجيش الوطني الليبي سلم أمريكا وأوروبا شروطه لوقف إطلاق النار والتي تقضي بسحب الميليشيات من حدود سرت والجفرة وبإشراف دولي على سحب المرتزقة التابعين  للوفاق وبتفكيك القواعد العسكرية التركية .

كما اشترط الجيش للقبول بأي اتفاق تجميد الاتفاقيات المبرمة بين رئيس حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج وتركيا ووضع جدول زمني لسحب المستشارين العسكريين الأتراك من ليبيا وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها  بالإضافة إلى تأمين المناطق النفطية دون مشاركة حكومة الوفاق.

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري قد أكد  في تصريحات خاصة لقناة “العربية”الأحد  الماضي أن معركة سرت قد تندلع في أي لحظة.

وقال إن مبادرة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق  فايز السراج تمت كتابتها في عاصمة أخرى، مضيفا أنها مبادرة لذر الرماد في العيون وللتسويق الإعلامي فقط.

وأشار المسماري إلى أنه تم رصد سفن حربية تركية متجهة إلى سرت، مؤكدا  أن الجيش الليبي رفع درجة الاستعداد القصوى في كل المجالات .

نعم ليبيا – وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق