ليبيا

وسط اتهاماتٍ للوفاق؛ اختفاء ناشطين شباب في طرابلس

أعلنت عائلة الشاب عمر قدمور أنها فقدت الاتصال به بعد مشاركته في المظاهرات المستمرة منذ يومين ضد حكومة الوفاق احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية وغياب الخدمات الأساسية لا سيما الكهرباء. وطالب شقيق عمر الأجهزة الأمنية التابعة للوفاق بالكشف عن مصير شقيقه، موضحاً أن آخر اتصال معه كان إثر مغادرته برفقة اثنين من المتظاهرين الاحتجاجات للعودة إلى المنزل لكنه لم يصل قط.

جاء ذلك بعد أن أفادت مصادر مقربة من عائلة الناشط المدني الليبي مهند الكوافي أنها فقدت الاتصال به منذ ليلة الأحد الماضي وأن آخر مكان شوهد فيه هو ضمن المظاهرات في طرابلس قبل أن يتم إطلاق النار على المحتجين.

وكانت التظاهرات قد انطلقت الأحد الماضي إثر دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاج على تردي الخدمات في طرابلس وتطورت لاحقاً لتتحول إلى المطالبة برحيل رئيس حكومة الوفاق فايز السراج, كما شملت أيضا هتافاتٍ ضد المرتزقة السوريين الذين جلبتهم أنقرة لمساعدة فصائل الوفاق ضد الجيش الليبي.

ورداً على خطاب السراج الذي ألمح فيه إلى إمكانية إجراء تغيير حكومي كرر المتظاهرون عبارات ارحل.. ارحل والشعب يريد إسقاط النظام وأغلق المحتجون طريق قرقارش الرئيسي في العاصمة طرابلس بإطارات مشتعلة.

نعم ليبيا-قناة العربية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق