عالم

بالأرقام أردوغان يهدر مليارات الدولارات من احتياطي تركيا

أظهر تقرير لموقع العين الإخبارية حجم الهدر الذي قام الرئيس التركي رجب أردوغان لاحتياطيات بلاده الأجنبية دون عائد منذ توليه مقاليد الحكم عام 2014.

ووفق الموقع فإن الأرقام الرسمية الصادرة عن البنك المركزي التركي ووزارة الخزانة الأمريكية السياسات الاقتصادية والمالية تفضح الفاشلة أردوغان.

ووفق للبنك المركزي التركي فإن احتياطي النقد الأجنبي للبلاد بلغ 45.38 مليار دولار في آب وسط استمرار لتراجع قيمته مدفوعاً بهبوط حاد لليرة ومحاولات البنك المركزي ضخ نقد أجنبي لاحتواء الهبوط.

وأشار التقرير إلى أنه في العام الذي تولى فيه رجب طيب أردوغان رئاسة تركيا كان إجمالي الاحتياطي لدى البنك المركزي قرب أعلى مستوى تاريخي مسجل له عند قرابة 115 مليار دولار أمريكي ووفق البيانات الرسمية بدأ الاحتياطي التركي مسيرة متواصلة من الهبوط وتراجعت قيمة الأصول الأجنبية للبنك المركزي التركي في 2015 إلى 102 مليار دولار أمريكي قبل أن تتحسن الأرقام بشكل طفيف إلى 106 مليارات دولار أمريكي في النصف الأول 2016 وفق البيانات الرسمية.

بينما تراجعت الأرقام إلى أقل 100 مليار دولار في 2017 مع ظهور مؤشرات على تراجع قيمة العملة المحلية (الليرة) قبل أن تتراجع بشكل أكبر إلى متوسط 80 مليار دولار قبيل الأزمة الدبلوماسية التركية مع الولايات المتحدة اعتبارا من أغسطس/آب 2018.

وفي أغسطس/آب 2018 دخلت تركيا في أزمة دبلوماسية مع الولايات المتحدة نتيجة قيام أنقرة باعتقال قس أمريكي قبل أن تفرج عنه في أكتوبر/تشرين الأول من ذات العام.

وبسبب الأزمة الدبلوماسية تراجعت الأصول الاحتياطية التركية إلى  72 مليار دولار وطيلة 2019 راوحت الأصول الاحتياطية بين 70 – 80 مليار دولار أمريكي إلا أن العام الجاري 2020 شكل مرحلة تراجع متسارعة.

ومنذ 20 مارس/آذار تراجعت أصول تركيا من النقد الأجنبي 65.1 مليار دولار أمريكي ثم تراجعت إلى 46.67B مليار دولار بنهاية يوليو/ تموز الماضي وإلى 45.38 مليار دولار منتصف الشهر الجاري.

فيما أظهر تقرير وزارة الخزانة الأمريكية أن استثمارات تركيا في السندات الأمريكية بلغت فقط 2.57 مليار دولار أمريكي مدفوعة بعجز أردوغان عن توفير السيولة الأجنبية اللازمة لتدارك الطلب المرتفع عليها في السوق المحلية.

نعم ليبيا- العين الإخبارية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق