ليبيا

حراك 23 أغسطس يطالب بالتحقيق مع قيادات بحكومة السراج

طالب حراك 23 أغسطس بطرابلس بالتحقيق مع قيادات بحكومة فايز السراج بينهم وزير الداخلية في مجزرة غرغور وحرق مصرف الأمان.

وقال الحراك في بيان له الأربعاء إن الدعوة تأتي من مبدأ القانون هو أساس تطبيق العدالة مشددا على ضرورة عدم تمكين المخربين والقتلة من الإفلات من العقاب.

واتهم الحراك السلطات القضائية والنائب العام بالإهمال في تطبيق القانون والسماح للمتورطين في هذه الجرائم بممارسة حياتهم الطبيعية وتولي مناصب قيادية في إشارة إلى فتحي باشا أغا.

وهدد المتظاهرون بتصعيد مطالبهم إذ لم تحرك السلطة الحاكمة ساكنا وكأن حياة الناس رهينة بمصالح حفنة من البشر بحسب البيان.

ووقعت مجزرة غرغور، المتورط فيها وزير الداخلية الحالي فتحي باشا أغا 15 نوفمبر تشرين الثاني 2013 وارتكبتها المليشيات المسلحة في طرابلس ضد المواطنين ما أسفر عن 47 قتيلا وإصابة 518 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة بينهم أطفال ونساء.

وكان عدد من المصلين قد تجمعوا سلميًا أمام مسجد القدس وسط العاصمة لتنفيذ قرار المؤتمر العام المجلس التشريعي الليبي من أغسطس/آب 2012 إلى أغسطس/آب 2014) الذي نص على إفراغ طرابلس من جميع المظاهر والتشكيلات المسلحة.

وبعد هذا التجمع انطلق المتظاهرون السلميون إلى منطقة غرغور حيث توجد إحدى المليشيات المسلحة وعند اقترابهم فتحت المليشيات نيرانها دون رحمة أو شفقة على المتظاهرين العزل الأمر الذي جعل الأمر يتحول لاشتباك مسلح بين أهالي طرابلس ومليشيات مصراتة ومليشيات درع الوسطى.

وأوضح المحجوب أن شباب طرابلس الذين يدركون طبيعة المليشيات وعانوا منها كثيرا عندما تحين الساعة المناسبة ستكون لهم كلمتهم أيضًا في وجه هؤلاء المجرمين.

ومنذ الأحد يخرج آلاف الليبيين في مظاهرات حاشدة بالعديد من مدن غربي البلاد ضد حكومة فايز السراج اعتراضا على تردي الأوضاع المعيشية تحت شعار ثورة الفقراء بطرابلس والزاوية إلى جانب مصراتة التي تشهد احتجاجات هي الأولى من نوعها في المدينة منذ العام 2015.

وسقط عدد من الجرحى إثر إطلاق نار من قبل قوات الأمن على المتظاهرين سلميًا في طرابلس كما ألقي القبض على عدد من المنظمين وهو ما لاقى إدانات واسعة من منظمات محلية ودولية على رأسها بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا.

نعم ليبيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق