ليبيا

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تدعو لتحقيق فوري بأحداث الاصابعة ومزدة

أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بياناً حول أحداث الأصابعة ومزدة جاء فيه:

“تتابع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بقلق بالغ تطورات الأوضاع الإنسانية والأمنية بمدينتي الاصابعة ومزدة بالجبل الغربي جراء قيام قوات تابعة لغرفة العمليات العسكرية المشتركة بالمنطقة الغربية بقيادة اللواء_ أسامه الجويلي بشن حملة اعتقالات عشوائية على أساس الانتماءات السياسية طالت العشرات من المواطنين ومداهمة واقتحام واسعة النطاق لمنازل المواطنين دونما أي سند قانوني في انتهاك جسيم لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

حيث تلقى قسم تقصي الحقائق والرصد والتوثيق باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عدد كبير من الشكاوي والبلاغات بشأن قيام قوة تابعة لحكومة الوفاق الوطني بدخول مدينتي الأصابعة ومزدة  والبحث عن مواطنين محددين بدعوى تأييدهم لقوات القيادة العامة بزعامة خليفة حفتر وهو ما إذا ثبتت صحته فإنه يشكل إجراءات انتقامية تتناقض مع روح إعلان حكومة الوفاق الوطني لوقف إطلاق النار والبدء في إطلاق مسار سياسي سلمي لتسوية الأزمة.

وأشارت الافادات إلى قتل السيد ناصر غيث واختطاف اخرين بينهم مدير مكتب الهلال الأحمر في المدينة.

وتدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا إلى وقف فوري للتصعيد وتشدد اللجنة على أهمية احترام حكومة الوفاق الوطني لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك السماح بحرية الحركة الكاملة والوصول الفوري إلي الخدمات الأساسية و المرافق الصحية للمواطنين .

وكما تدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا للوقف الفوري للإجراءات التعسفية التي من شأنها أن تعرقل جهود التوصل إلى معالجة سياسية للأزمة الراهنة وتطالب بالتحقيق وجلب الجناة إلى العدالة للحد من مشاعر الذعر ونشر الطمأنينة بين المواطنين.

وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا على ضرورة احترام الإجراءات القانونية الواجبة وتسليم المعتقلين إلى المؤسسات القضائية المختصة  وإطلاق سراح المعتقلين تعسفيًا على الفور.

و تطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا كل من مكتب النائب العام و حكومة الوفاق الوطني وبعثة الأمم المتحدة لدعم في ليبيا بالتحقيق بصورة عاجلة في أحداث قتل مواطن واختطاف آخرين في مدينة الأصابعة ومزدة خلال اليومين الماضيين فضلا عن تطويق مداخل ومخارج المدينة في أشبه ما يكون بحصار للمدينة”.

نعم ليبيا- اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق