غير مصنفليبيا

كندا تطالب بوقف الاعتقالات التعسفية في ليبيا

دعت كندا إلى ضبط النفس والالتزام بالقانون في التعامل مع المتظاهرين السلميين في ليبيا، مؤكدة أنه لن يفلت أحد من العقاب بشأن أي تجاوزات . وأكدت السفارة الكنديةفي ليبيا  في بيان لها أنه يجب ممارسة الحق في التظاهر بسلام ويجب ألا يكون هناك إفلات من العقاب ولا اعتقالات تعسفية ولا اختفاء المتظاهرين، مُشددة على ضرورة الالتزام بالقانون وممارسة ضبط النفس .

وكانت مصادر من الأهالي بالعاصمة طرابلس أفادت أن حكومة الوفاق تواصل تهديد المواطنين بإرسال رسائل نصية لجميع الليبيين عبر الهواتف المحمولة تؤكد فيها أنها تراقب وستحاسب كل من يعتدي على أملاك الدولة في محاولة منها لمنع التظاهرات المستمرة ضدها منذ 5 أيام ز وجاء في نص الرسالة أن التعدي على أملاك الدولة بجميع أنواعها يُعد جريمة يعاقب عليها القانون وحق الدولة لا يسقط بالتقادم وأن مصلحة أملاك الدولة تتابع وترصد كافة التعديات القائمة داخل وخارج المخططات في كل المناطق وستتخذ كافة الإجراءات القانونية لردع المعتدين . ويتزامن ذلك مع تهديد وزارة الداخلية بحكومة الوفاق بأنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد المتظاهرون الذين لا يلتزمون بما أسمته بـ قانون تنظيم حق التظاهر السلمي ، داعية مُنظمي التظاهرات للتوجه لمديريات الأمن المُختصة للحصول على أذونات حتى يتسنى للجهات الأمنية حماية المتظاهرين وضمان سلامتهم ز

وتشهد ليبيا لليوم الرابع على التوالي تظاهرات ضد حكومة الوفاق بعموم مناطق ليبيا للمطالبة بمحاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، حيث جاب المحتجون شوارع العاصمة ومدن الغرب الليبي هاتفين ضد فائز السراج وخليفة حفتر وعقيلة صالح والإخوان والمجلس الرئاسي . وزحف المتظاهرون المتواجدون في طريق السكة بالقرب من مقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى منزل فائز بمنطقة النوفليين بعد ارتفاع موجة الغضب الشعبي بين المحتجين عقب قيام موالين للوفاق بإطلاق النار عليهم واستفزازهم .

وهتف المحتشدون بشعارات فلوسنا عند السوريين .. فلوسنا عند الأتراك .. ثوروا يا ليبيين .. الشباب ماتوا في الحرب وفي البحر ، وبميدان القدس هتف المتظاهرون خلصونا حتى بالدينار ماعاش نبوه الدولار ، فيما اتجه آلاف المتظاهرين نحو الساحة الخضراء ضمن مظاهراتهم ضد سوء المعيشة والفساد.

نعم ليبيا – قناة الجماهيرية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق