عربى و دولى

الأمم المتحدة قلقة من فتنة طائفية في لبنان

أعرب ممثل الأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتس عن قلقه البالغ من فتنة طائفية بعد مواجهات منطقة خلدة.

وقال يان كوبيتس في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ينتابني قلق بالغ إزاء الأحداث في منطقة خلدة آخر ما يحتاجه لبنان المعذب هو فتنة طائفية.. فتنة تمثل طريقا مؤكدا لكارثة.

وتمكن الجيش اللبناني من السيطرة على الوضع في منطقة خلدة التابعة لمحافظة جبل لبنان وإيقاف الاشتباكات النارية المسلحة التي اندلعت الخيمس وأخذت طابع التوتر المذهبي على خلفية تعليق لافتات ورايات بمناسبة ذكرى عاشوراء.

وسادت حالة من الهدوء المشوب بالحذر منطقة خلدة واختفت كافة مظاهر حمل الأسلحة النارية في الشوارع وذلك بعدما انتشرت وحدات القوات المسلحة اللبنانية في أرجاء المنطقة بأعداد كبيرة من ضباطها وجنودها والآليات العسكرية، وقيام الجيش بعمل طوق أمني محكم وتمركزات أمنية متعددة، فضلا عن تدخل وحدات من القوات الخاصة المعروفة بالمغاوير.

وكانت الاشتباكات قد بدأت بخلاف بين أشخاص على خلفية تعليق رايات بمناسبة ذكرى عاشوراء وأعلام تخص أحزابا بعينها قبل أن يتطور الأمر إلى مواجهات بين عناصر موالية لحزب الله من جهة وأشخاص من العشائر العربية من جهة أخرى، استُخدمت فيها الأسلحة النارية الآلية بصورة كثيفة.

نعم ليبيا – العربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق