عربى و دولى

الحكومة التونسية الجديدة والمجهول

 تحت هذا العنوان نشرت صحيفة اندبندنت عربية تقريراً تناولت فيه المجهول الذي ينتظر حكومة المشيشي وقالت بعض الأحزاب التونسية أعلنت مساندتها للحكومة مثل حزب “تحيا تونس”، فيما أعلن حزب التيار الديمقراطي رفضه لها وتصويته ضدها وبقيت غالبية الأحزاب والكتل البرلمانية تتريّث قبل إصدار مواقفها وتحاول التعرف عن كثب على وزراء الحكومة الأساسيين.

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي نبيل بلفقيه قوله إن ما يحصل مؤشرٌ على حالة الارتباك التي تسيطر على الأحزاب لا سيما وأنها تبحث عن معلومات عن الشخصيات التي تصدرت الوزارات السيادية, إذ ربما يشكل وجود شخصيات حقوقية مستقلة دافعاً لتعزيز حيادها وتأكيداً على قدرتها على العمل بعيداً من الخضوع للأهواء الحزبية.

من جهتها الإعلامية ريم قمري اعتبرت أن التخبط العشوائي والعمل غير الاحترافي يمثلان السمة الأساسية لحكومة هشام المشيشي وبالتالي سيجد نفسه وفريقه الحكومي الذي لم يحصل بعد على المصادقة في البرلمان أمام فيلم كوميديا سوداء.

نعم ليبيا-اندبندنت عربية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق