ليبيا

الميليشيات تحكم في ليبيا والعراق ولبنان

قالت صحيفة العرب إن الليبيين هددوا حكومة السراج بالعصيان المدني لكي يقولوا لسلطة الميليشيات إنها لا تمثلهم بل لا تمثل إلا مشروع التخريب الذي تموله قطر وتزوده تركيا بالمرتزقة.

و أضافت الصحيفة أن ملف تراجع الموارد النفطية أسدل الستار عن حكومة فايز السراج وهو الآن في محنة  فالاحتجاجات الشعبية التي تطالب باستقالة المجلس الرئاسي الذي يقوده السراج وكل الأجسام السياسية الأخرى و بإحالة السلطة إلى مجلس القضاء الأعلى تعني أن سلطة العمالة والخنوع لتركيا لم تعد قادرة على تمثيل الليبيين لا في طرابلس ولا في أي مكان.

و ترى الصحيفة أن الأعوام الخمسة الماضية كشفت أن سلطة المجلس الرئاسي أعجز من أن ترسي أساسا لدولة ولا بأي معنى من المعاني فلا هي تمكنت من توفير الخدمات الأساسية ولا هي استطاعت أن تتحول إلى سلطة مؤسسات وظلت الميليشيات فيها تتنازع كل منها على حصته من الكعكة وظل ما يصل إلى باقي الليبيين شحيحا وهزيلا

و تعتقد الصحيفة أن الميليشيات تحكم في ليبيا كما في العراق ولبنان وفقا لتصور لا يقيم أي اعتبار للناس من ناحية لأنها ترهبهم ومن ناحية أخرى لأنها تزعم حمايتهم وهي تستمد شرعيتها من شيء واحد فقط هو الفوضى .

و ختمت الصحيفة مقالها بالقول إن قطر وتركيا وإيران  تعرف جيدا ما تريده من دعم العصابات وما يحصل بتمويلات العقيدة أو بتمويلات المال مقصود بذاته لذاته. فالخراب هو البيئة الوحيدة المناسبة لإنتاج منظمات إرهاب ولتحويل مجتمعات المنطقة كلها إلى مجتمعات تتفكك إلى عناصرها الأولية .

و ختمت صحيفة العرب تحليلها السياسي بالقول إن الانتفاضة ضد دولة العصابة في ليبيا والعراق ولبنان تقدم مؤشرا واحدا يوجز الدلالات كلها لا تقم نظاما يستغني عن الناس و لا تراهن على عصابة لا بالعقيدة ولا بالمال .

نعم ليبيا – صحيفة العرب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق