عالم

انقلابيو مالي بين موسكو وواشنطن

ذكر الموقع الإلكتروني الصحفي المالي aBamako.com أن قادة المجلس العسكري الذين أجبروا الرئيس إبراهيم أبوبكر كيتا على التنحي كانوا في روسيا في إطار برنامج تدريبي نظمته القوات المسلحة الروسية قبل الانقلاب. وذكر التقرير أن العقيد مالك دياو وساديو كامارا اللذين يُعتقد أنهما مهندسا الانقلاب كانا قد قضيا عاماً في روسيا في الكلية العسكرية العليا في موسكو.

الخبيرة الروسية إيرينا فيلاتوفا أستاذة الأبحاث في المدرسة العليا للاقتصاد في موسكو شككت بالرواية المالية بقولها من الصعب بالنسبة لي الحكم على مدى موثوقية هذه المعلومات لأن موسكو لم تقل شيئًا عنها مشيرةً إلى أن الكرملين ومالي أقاما علاقات قوية وأن روسيا تزود مالي ببعض المعدات العسكرية.

لكن إلى جانب المعلومات المزعومة حول التدريب في موسكو فإنه من المؤكد تلقي قادة الانقلاب في مالي تدريبات في كل من الولايات المتحدة وألمانيا وفقًا لمنظمة لقيادة الأمريكية في أفريقيا أفريكوم حيث أكدت كيلي كاهالان رئيسة فرع العمليات الإعلامية في أفريكوم مشاركة قائد الانقلاب العقيد أسيمي غويتا في تدريبات سابقة لأفريكوم وحضوره ورشة لجامعة العمليات الخاصة المشتركة لمدة 18 يومًا في قاعدة ماكديل الجوية بولاية فلوريدا ومشاركته في برنامج حول الإرهاب والدراسات الأمنية في مركز جورج سي مارشال الأوروبي في ألمانيا.

نعم ليبيا-قناة دي دبليو الألمانية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق