ليبيا

أزمة اقتصادية خطيرة تجتاح ليبيا

يرى اقتصاديون أن  ليبيا تتعرض لأخطر أزمة اقتصادية منذ عام  2011وذلك   مع استمرار قفل الحقول والموانئ النفطية، المصدر الرئيسي للعملة الصعبة بالبلاد وسط تراجع الاحتياطات من النقد الأجنبي وتعطل النشاط الاقتصادي بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي ونقص السيولة بالمصارف التجارية وتكدس القمامة في الشوارع.

وقال مستشار وزارة المالية في حكومة الوفاق عز الدين المبروك في تصريح لـ”العربي الجديد”، إن هناك خمسة مؤشرات خطيرة ترتبط بالاقتصاد الكلي في ليبيا، أولها تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي وصعود العجز في الميزانية العامة وكذلك عجز في ميزان المدفوعات وعدم استقرار الأسعار التي بدأت في الارتفاع  وخامساً ارتفاع معدلات البطالة

من جانبه شرح المحلل المالي أبوبكر الهادي أن الاقتصاد الليبي ريعي ويعتمد بشكل أساسي على النفط، وبالتالي فإن تراجع إيرادات النفط إلى مستويات متدنية هذا العام سوف يؤثر كثيراً على كل مفاصل الاقتصاد، وهذا الواقع دفع مصرف ليبيا المركزي إلى فرض قيود جديدة على استخدامات النقد الأجنبي، تزامناً مع نقص الاحتياطي 11 مليار دولار حتى اليوم

بدوره أكد الباحث الاقتصادي بشير المصلح أن البلاد تسير نحو انهيار اقتصادي والحكومة غير قادرة على توفير أبسط مقومات الحياة أمام بؤس الناس الذين يعيشون بلا كهرباء ولا مياه ولا خدمات عامة.

وكانت  وزارة المالية قد توقعت انكماش الاقتصاد الحقيقي بنسبة 55 في المائة مع نهاية العام.

نعم ليبيا – صحيفة العربي الجديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق