ليبيا

المبعوثة الأممية: الحل الليبي يكمن في مخرجات حوار بوزنيقة

أكدت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز أنه لاتزال في ليبيا تطورات مقلقة وعلى البعثة مراقبتها عن كثب وخاصة فيما يتعلق بقطاع الخدمات كنقص المياه والكهرباء وخدمات البلديات وأزمة الفساد.

وأضافت ويليامز في مقابلة مع قناة العربية أنه لاتوجد تحركات عسكرية وسط ليبيا وهذا أمر جيد لافتة إلى ضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا والدفع بالمباحثات السياسية إلى الأمام.

وأكدت المبعوثة الأممية أنه من غير المقبول استمرار دخول معدات عسكرية بشكل يومي إلى ليبيا موضحة أن طرفي الحوار الليبي تعهدا بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا خلال 90 يوماً من توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

كما دعت ويليامز إلى عدم استخدام الاقتصاد كوقف إنتاج النفط أداة في الحرب لإن ذلك قاد الشعب الليبي للبؤس والمعاناة لافتة إلى أن الترتيبات الأمنية الواسعة ستكون ضمن الحوار الليبي الليبي.

وقالت المبعوثة الأممية إن قائمة المشاركين في المنتدى السياسي اللليبي القادم برعاية أممية لا تزال في طور الإعداد متخوفة من أن طرح الأسماء قد يعرض أصحابها للاغتيال.

وأضافت أنها تدعم الجهود المغربية في جمع الأطراف الليبية والخروج بنتائج تعالج الأزمة الليبية معلنة عن مشاركتها في الاجتماعات القادمة منوهة إلى أن مخرجات الحوار سيقوم الشعب بتقريرها من خلال الانتخابات.

وأشادت المبعوثة بالإنابة برفع الحصار عن النفط معلنة تقديم دعم البعثة للمؤسسة الليبية للنفط ولفتت إلى أن إيرادات النفط ستكون ضمن ملفات الحوار في المغرب لأنه من حق الشعب الليبي له معرفة أين تنفق ثرواته.

وفيما يخص مسألة الاتجار بالبشر في ليبيا أوضحت ويليامز أن هناك انتهاكاً لحقوق المهاجرين واللاجئين وحل الأزمة الليبية سيؤدي إلى ملاحقة شبكات المهربين وحماية المهاجرين واللاجئين.

وقالت ويليامز إنه ستكون هناك مراجعة دورية للبنك المركزي في العاصمة طرابلس.

نعم ليبيا – العربية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق