اقتصاد

تفاقم خسائر النفط

قال جيفري هالي كبير محللي السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا في سنغافورة إن التباطؤ الأوروبي يهدد الاستهلاك العالمي و في ظل عودة إنتاج ليبيا فإنه يجب أن يقع العبء الآن على أوبك+ لكي تعيد النظر في زيادة إنتاجها مليوني برميل يوميا في يناير المقبل.

وأضاف أنه من المستبعد أن تحافظ أسعار النفط على أي ارتفاع في هذه الأجواء التي تفتقر إلى بيان من أوبك+.

وفي هذا السياق انخفضت أسعار النفط اليوم الجمعة مواصلة تكبد الخسائر وتتجه صوب ثاني انخفاض شهري بفعل تنامي المخاوف من أن ارتفاع الإصابات بكورونا في أوروبا والولايات المتحدة قد يلحق الضرر باستهلاك الوقود

وهبط خام برنت لليوم الثالث على التوالي وانخفض بنسبة 1.4% إلى 37.14 دولار للبرميل بعد أن لامس أدنى مستوى في خمسة أشهر في الجلسة السابقة بينما هبط خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.3% إلى 35.69 دولار للبرميل بعد أن تراجع لأدنى مستوياته منذ يونيو الماضي.

ومن المتوقع أن ترفع دول مجموعة أوبك+ الإنتاج مليوني برميل يوميا في يناير المقبل في إطار اتفاق أعضائها بشأن الإنتاج. غير ان  السعودية وروسيا وهما منتجان كبيران تؤيدان الإبقاء على تخفيضات إنتاج المجموعة البالغة نحو 7.7 مليون برميل يوميا حاليا في العام القادم مع تهديد تجدد إجراءات العزل العام في أوروبا بإبطاء الطلب مجددا.

نعم ليبيا – رويترز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق