ليبيا

حملة تشجير للجبل الأخضر

أعلنت مفوضية الجبل الأخضر للكشافة والمرشدات بالشراكة مع منظمة كلوروفيل إطلاق حملة لتشجير أكثر من هكتار بأشجار الزيتون وإحاطتها بمصدات للرياح من أشجار السرو والصنوبر بمنطقة مراوة جنوب الجبل الأخضر.
وقالت المفوضية على صفحتها في موقع الفيسبوك إن الخطوة تأتي في إطار جهود كشافة الجبل الأخضر للحفاظ على الغطاء النباتي الذي بات مهددا بشكل كبير في الآونة الأخيرة بسبب التعديات على الغابات والأحراج في ظل غياب الأجهزة الرقابية.
وأضافت أن هدف الحملة هو تسليط الضوء على أهمية العمل على زيادة الغطاء النباتي لمناطق الجبل الأخضر التي تُمثل أقل من 2% من المساحة الإجمالية للدولة ولما لمناطق جنوب الجبل من أهمية في المحافظة على التنوع الحيوي ومنع التصحر وجرف التربة ما يستوجب على جميع سكان المنطقة التكاتف والتوجه ودعم استزراع تلك المناطق حماية للمنطقة من التصحر ولتوريثها للأجيال القادمة.
وتحت عنوان “ما تخليش الـ1 يبقى 0!” قالت كلوروفيل على صفحتها إن الجبل الأخضر آخر بقايا الغابات الطبيعية في ليبيا وإجمالي مساحتها نحو 1% من مساحة ليبيا الكلية ومع استمرار حالات قطع الأشجار والرعي الجائر ممكن أن تصبح النسبة صفر!
وأضافت دعونا نتحرك لنجعل من الجبل الأخضر أخضرًا مرة أخرى.
نعم ليبيا -مفوضية الجبل الأخضر للكشافة والمرشدات / كلوروفيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تحية من المغرب الى الشعب الليبي العظيم حفظه الله هكتار او ثلاث هكتارات او حتى ثلاثين هكتار ليس بالاءمر الكثير الذي يمكن الاعتماد والرهان على نتائجه ولكن الاءهم في هده المبادرة البيئية هو تحفيز الوعي الجماعي للاءنتقال من الحفاظ على البيئة ولما هو كائن الى المرحلة الاءهم الا هو تنمية البيئة والتشجير بلا هوادة لاءن الخصاص كبير جدا واستثمار الوقت مهم في هذا التحدي الذي استنفر الكثير من الدول ففي العاصمة الخرطوم بالسودان مثلا تم تشجير حوالي اءلفي هكتار وسقيها بسرعة كبيرة ضواحي العاصمة لاءجل وقف زحف التصحر والاتربة نحو المدينة وفي المغرب هناك فلاحون خواص يشجرون خمسون اءو ستون هكتار اءو اءكثر في ضيعاتهم وبمعدل 800 شجرة في الهكتار الواحد والتعبئة الجماعية مهمة جدا واءيضا العمل الفردي المتواصل يساهم في اءنجاح المهمة اءتمنى اءن يتم اءستثمار كل الموارد المائية في ليبيا لاءحداث الغابات الجديدة وتكثيثف التشجير بالغابات المتضررة حماية للاءنسان وللحياة البرية من الاندثار والضياع خصوصا واءن الكثير من الحيوانات انقرضت من المنطقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق