ليبيا

نورديك مونيتور: تركيا بدت معزولة جراء عدوانها بليبيا

أفاد موقع نورديك مونيتور السويدي اليوم الأربعاء أن تركيا بدت دولة معزولة خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي الأخير جراء عدوانها بليبيا.

وأوضح الموقع في تقرير له أن الدورة الـ47 لمجلس وزراء الخارجية عقدت في نيامي عاصمة النيجر على مدار يومي 27 و28 نوفمبر العام 2020 برئاسة وزير الخارجية النيجيري كالا انكوراو وجاء مولود جاويش أوغلو ممثلًا عن تركيا.

وأشار الموقع أن وفود الـ57 دولة الأعضاء بالمنظمة والدول الخمس المراقبة ركزت على مجموعة واسعة من الموضوعات والقضايا التي يواجهها العالم الإسلامي على مدار يومي الانعقاد و طالب وزراء خارجية المنظمة تركيا بإنهاء تدخلها العسكري في ليبيا واحترام السيادة الإقليمية للبلاد بينما أشادوا بالمبادرات الإقليمية التي قامت بها الدول المجاورة، لتسهيل المصالحة بين الليبيين.

ولفت الموقع أن مجلس وزراء الخارجية اعتمد القرار رقم 7/47-POL الذي يشير إلى أن الوضع في ليبيا يؤثر بشكل مباشر على الشعب الليبي والدول المجاورة مؤكدا أنه بعد أسبوعين من اعتماد قرار منظمة التعاون الإسلامي الذي يحث الدول الأعضاء على إنهاء وجودهم العسكري في ليبيا صدق البرلمان التركي على مشروع قانون لتمديد نشر القوات في ليبيا لمدة 18 شهرًا.

وتابع الموقع أنه بعد قرار البرلمان التركي زار وزير الدفاع التركي خلوصي آكار ليبيا في 26 ديسمبر لتسليط الضوء على نية البلاد في الاحتفاظ بوجود عسكري داخل الدولة الواقعة بشمالي أفريقيا، وهدد آكار في ليبيا بأن الجيش سيعتبر أهدافا مشروعة حال مهاجمته القوات التركية الموجودة بالمنطقة.

وأكد الموقع أن الحكومة التركية تعرضت لانتقادات المنظمات الدولية والإقليمية بسبب إرسال المرتزقة إلى ليبيا، وشحن المركبات العسكرية والأسلحة ونقل الإرهابيين من إدلب السورية إلى ليبيا كما وجهت اتهامات إلى تركيا بارتكاب انتهاكات سافرة منتظمة لحظر الأسلحة الأممي المفروض على ليبيا.

نعم ليبيا- ليبيا 24

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق