عربى و دولى

“وزير الغلابة” المصري في ذمة الله


فقدت مصر اليوم “وزير الغلابة” برحيل رئيس وزرائها الأسبق كمال الجنزوري الذي رفض صفقة مساومة عرضتها جماعة الإخوان المسلمين ليكون وطنه خياره الأوحد.
وتوفي الجنزوري عن عمر ناهز 88 عاما بعد صراع طويل مع المرض في القاهرة مخلفا مسيرة زاخرة.
ولُقب الجنزوري بـ”وزير الفقراء” لما قدمه خلال فترة عمله وزيرا ثم رئيسا لمجلس الوزراء حيث أولى لمحدودي الدخل رعاية كبيرة.
وحرص الجنزوري على كتابة مذكراته التي صدرت عام 2014 عن دار “الشروق”، بعنوان “طريقي.. سنوات الحلم.. والصدام.. والعزلة.. من القرية إلى رئاسة مجلس الوزراء”.
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نعى في تغريدتين على حسابه الرسمي في تويتر الجنزوري قائلا “فقدت مصر اليوم رجل دولة من طراز فريد، كان بارا بمصر، وفيًا لترابها وأهلها، فضلا عن أخلاقه الرفيعة العالية، وتفانيه وصدقه وإخلاصه في مراحل مصيرية وحاسمة من تاريخ هذا الوطن”.
نعم ليبيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق